المحتوى الرئيسى

هل تؤدي هند صبري دور داليا زيادة؟.. مؤلف مسلسل "هجمة مرتدة" يجيب

منذ 2 يوم - 2021-05-04 [93] قراءة

أكد الدكتور باهر دويدار، مؤلف مسلسل "هجمة مرتدة"، أن أحداث المسلسل مأخوذة من عدة ملفات أمنية لأكثر من عميل في المخابرات المصرية.

ولفت إلى دمج هذه الملفات في خط درامي واحد حتى خرج بهذا الشكل الذي شاهده الجمهور على الشاشة.

ونفى "دويدار" ما تردد حول تجسيد النجمة التونسية هند صبري في أحداث المسلسل لشخصية الناشطة الحقوقية "داليا زيادة"، مدير المركز المصري للدراسات الديمقراطية.

وقال في تصريح خاص لـ"العين الإخبارية": "في كتابة الأعمال المأخوذة عن ملفات من المخابرات المصرية، يتم إخفاء معالم الشخصيات الحقيقية تماما، من أجل الحرص على حياتها وحمايتها، كما أن مسلسل (هجمة مرتدة) مأخوذ عن أكثر من ملف أمني".

وأضاف: "البعض قد يرى أحداثا في المسلسل تشبه إلى حد كبير ملامح من حياته، لدرجة تجعله يظن أنه المقصود، وهذا خطأ كبير، ومع تصاعد الأحداث ربما يتخلى عن هذه الفكرة، ويدرك أن شخصا أخر هو المقصود من الحكاية".

وأشار دويدار إلى أن صناع هذه النوعية من الأعمال الوطنية يلجؤون إلى تغيير معالم الشخصية، لافتا إلى أن ذلك يحدث أيضا في الأعمال الامريكية، وقال إن البطل الحقيقي في شخصية هند صبري بالمسلسل ربما يكون رجلا أصلا، ويتم الاستعانة بامرأة لتقديم الدور لحماية العميل الحقيقي.

وأوضح دويدار أنه لم يجلس مع أي شخصية حقيقية، واعتمد على قراءة الملفات الأمنية، وجلس مع بعض ضباط المخابرات المصرية، ووجه الشكر لهم لأنهم ساعدوه كثيرا في فهم هذا الملف وكتابة المسلسل بدقة شديدة.

وكانت الناشطة الحقوقية الدكتورة داليا زيادة كتبت منشورا عبر حسابها الشخصي على موقع فيسبوك، اوحت خلاله لمتابعيها أن هند صبري تقدم شخصيتها في المسلسل، وأنها لعبت دورا وطنيا مهما لا يقل عن دور عميل المخابرات المصرية الشهير المعروف باسم رأفت الهجان.

ولعبت زيادة دورا بارزا في حركة المجتمع المدني في مصر قبل عام 2011، ونالت العديد من الجوائز والتكريمات، منها جائزة الخريجين المتميزين من كلية فليتشر للقانون والدبلوماسية عام 2014، وصنفتها شبكة "سي إن إن" الأمريكية كواحدة من وكلاء التغيير في العالم.

وهي من مواليد 2 يناير 1982 في حي شبرا بوسط القاهرة، ودرست العلاقات الدولية والأمن الدولي في الولايات المتحدة الأمريكية، وشغلت العديد من المناصب إذ عملت مديرة تنفيذية لمركز ابن خلدون للدراسات الديمقراطية، ومديرة إقليمية لمنظمة المؤتمر الإسلامي الأمريكي، كما إنها عضو في لجنة العلاقات الخارجية بالمجلس القومي للمرأة في مصر.


المصدر: بوابة العين الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل