المحتوى الرئيسى

ميليندا.. سيدة الأعمال الخيرية خارج مملكة بيل جيتس

منذ 1 اسبوع - 2021-05-04 [78] قراءة

حياة حافلة بالتحدي والمثابرة قادت ميليندا وزوجها بيل جيتس إلى قائمة المليارديرات، لم تكن فقط الزوجة في البيت، بل كانت السند في كل مناحي الحياة.

هذه الرحلة كتبت نهايتها الإثنين، بعد الإعلان عن نهاية الزواج الذي استمر لمدة 27 عاما.

من هي ميليندا جيتس التي رافقت رابع أغني أغنياء العالم، خلال رحلته؟

صنفت "ميليندا" منذ عام 2019 كخامس أقوى امرأة في العالم حسب مجلة فوربس، كما أطلق عليها لقب "سيدة الأعمال الخيرية".

رحلة حافلة

لم تكن "ميليندا فرنش جيتس" الزوجة الصالحة فقط لرجل الأعمال الملياردير والمبرمج المشهور "بيل جيتس"، صاحب شركة مايكروسوفت ومؤسسها، بل وشريكته في كل خطوة يخطوها في عمله على طريق نجاحه.

وحسب وسائل إعلام أمريكية، نشأت ميليندا في كنف أمها وأبيها في دالاس الأمريكية، وبدأت رحلتها التعليمية في مدرسة مونيكا الكاثوليكية، ثم التحقت بجامعة ديوك، وحصلت على البكالوريوس في علم الحاسوب والاقتصاد.

بعدها أكملت دراستها في كلية الأعمال بالجامعة للحصول على الماجستير في إدارة الأعمال.

التقى بيل، وميليندا جيتس في مايكروسوفت عام 1987 بعد فترة وجيزة من بدء ميليندا العمل هناك كمدير منتج، وتزوج الاثنان بعد 7 سنوات في عام 1994.

أصبح بيل جيتس، أصغر ملياردير عصامي في العالم بعد أن أصبحت شركة مايكروسوفت شركة عامة في عام 1986.

أنجبت ميليندا من بيل 3 أبناء، هم: جينيفر كاثرين، وروي جون، وفيبي آديل، في منزلهما العملاق المطل على بحيرة جميلة في واشنطن.

شخصية العام

وأسس الزوجان معا منظمتهم الخيرية في عام 2000، والتي تعمل على تحسين الصحة العالمية، وخلق فرص متكافئة للناس في جميع أنحاء العالم.

تنحى جيتس عن منصب الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت في عام 2008 للتركيز على المؤسسة الخيرية.

 شاركت "ميليندا" في تأسيس مؤسسة "بيل وميليندا جيتس" الخيرية الهادفة إلى تعزيز الرعاية الصحية، خاصةً في مجال علاج مرض الإيدز، والحد من الفقر حول العالم.

كما تهدف المؤسسة الخيرية، إلى توسع فرص التعليم، خاصة في مجال التكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية عبر توفير ملايين الدولارات على شكل منح دراسية للطلاب المتعسِّرين في جامعة كامبريدج، خاصة الطلاب الأمريكيين ذوي الأصول الأفريقية.

حصلت هي، وزوجها على لقب "شخصيات العام" من مجلة "التايمز" الأمريكية عام 2018، تقديراً لمحاولتهما لإرساء العدالة في العالم.

وقد أنفقت المؤسسة منذ ذلك الحين 53.8 مليار دولار أمريكي على مبادرات واسعة النطاق تتعلق بالصحة حول العالم والتخفيف من الفقر وغيرها، وفقا للموقع الرسمي للمؤسسة.

وخصصت مؤسسة "جيتس" نحو 1.75 مليار دولار على مدار عامين لمجهودات إغاثة "كوفيد-19"في عام 2020.

وتمتلك مؤسسة "جيتس" صندوق ائتماني بقيمة 49.8 مليار دولار.

انفصال مفاجئ

في نهاية غير متوقعة، أعلن الملياردير بيل جيتس، وزوجته ميليندا، اللذان يشتركان في إدارة مؤسسة بيل ومليندا جيتس، أكبر مؤسسة خيرية خاصة في العالم، أنهما سوف ينفصلان بعد زواج دام 27 عامًا.

وأضاف بيل ومليندا جيتس، في بيان نشره الثنائي على موقع "تويتر": "لقد ربينا 3 أطفال رائعين وأنشأنا مؤسسة تعمل في كل أرجاء العالم لتمكين الناس من قيادة حياة صحية ومنتجة".

وتابعا: "نحن نواصل الإيمان بهذه المهمة وسنواصل عملنا معا في المؤسسة لكننا لم نعد نؤمن أن بإمكاننا البقاء معا في المرحلة المقبلة من حياتنا"، حسب قولهم.

وتقدر ثروة بيل جيتس بأكثر من 130 مليار دولار.


المصدر: بوابة العين الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل