المحتوى الرئيسى

قيادة الملتقى الوطني لأبناء تريم تطالب بالتشكيل للجنة تقصي الحقائق لكشف أسباب كارثة السيول

منذ 1 شهر - 2021-05-07 [181] قراءة

أخبار المحافظات

الجمعة 07 مايو 2021 04:40 صباحاً

حضرموت (عدن الغد) خاص :

طالبت قيادة الملتقى الوطني لأبناء مديرية تريم بمحافظة حضرموت بسرعة تشكيل لجنة مختصة محايدة لتقصي الحقائق للكشف عن الأسباب الحقيقية لأضرار كارثة السيول الذي شهدتها عدد من مناطق مديرية تريم مساء يوم الأحد 2 مايو 2021م جاء ذلك في رسالة رفعتها قيادة الملتقى الوطني لأبناء مديرية تريم لوكيل المحافظة لشئون مديريات الوادي والصحراء يوم الخميس 6 مايو 2021م :-

وقالت قيادة الملتقى في رسالتها :- تابعنا بحزن وألم شديد خلال الأيام القليلة الماضية تبعات كارثة السيول الذي تعرضت لها عدد من مناطق مديرية تريم جراء هطول الأمطار الغزيرة على المديرية وتدفق السيول من أودية عيديد وثبي وخيلة والنعير وشعاب الهادي ودمون مساء يوم الأحد 2 مايو 2021م ، وراح ضحيتها عدد من الشهداء والجرحى والمصابين وتشردت مئات الأسر والأفراد وتضررت مئات البيوت والمنازل والممتلكات المنزلية من أثاث وأواني ومقتنيات ذهبية وفضية وملبوسات وغيرها وكذا تضرر المحلات والطرقات والمعدات والاليات والسيارات والمواشي وخلايا النوب وغيرها الكثير والكثير  .

و واصلت قيادة الملتقى قائلة:- كما تابعنا الجهود الشعبية والأهلية الجبارة الكبيرة الذي بذلها شباب واهالي منطقة عيديد والمناطق الأخرى من أجل إنقاذ وإسعاف المواطنين المتضررين وإخراجهم من منازلهم قبل أنهيارها فوقهم وسطروا ملحمة بطولية فريدة ومتميزة تستحق كل الشكر والتقدير وعظيم الآمتنان  .

كما تابعنا جميع الزيارات والنزولات الميدانية لزيارة المتضررين ومواقع الأضرار على المستوى الرسمي والشعبي وما تبعها من توجيهات وقرارات وتشكيل لجان حصر للمتضررين ومختلف الأضرار وتقديم حلول إسعافية عاجلة مثل مساكن لإيواء المتضررين وتقديم مساعدات مادية وإغاثية عاجلة لهم وغيرها الكثير والكثير.

ونوهت قيادة الملتقى:- إلأ إن تلك القرارات لم تكن كافية ولم تتطرق للهدف الأهم والمحور الرئيسي ألا وهو البحث في الأسباب الحقيقية لحدوث هذه الكارثة والمتسببين فيها ومن يقف خلفها ويعتبر سببا أساسياً في حدوثها .

و واصلت قيادة الملتقى حديثها قائلة:- أن ما شهدته مناطق مديرية تريم المختلفة مساء يوم الأحد 2 مايو 2021م من كارثة واضرار كبيرة وفادحة في الأرواح والممتلكات والبنية التحتية يحتم على السلطة المحلية بمديريات وادي وصحراء حضرموت ممثلة بوكيل المحافظة ضرورة تشكيل لجنة محايدة من ذوي الاختصاص والمهندسين وأصحاب الخبرة من كبار السن والعارفين بالمعالم الحقيقية لمجاري السيول والسواقي لتقصي الحقائق لكشف الأسباب الحقيقية لهذه الكارثة أكان ضيق مجاري السيول والسواقي وتهديم الكثير منها وخلق استحداثات فيها وردمها وكبسها وكذا طمس الأراضي الزراعية واستحداث مخططات سكنية بدلاً عنها أو البناء والتوسع في تلك المجاري والسواقي أو الأعمال العشوائية لحفريات خطوط شبكات مجاري الصرف الصحي الرئيسية وردمها بشكل عشوائي وكذا كشف المتسببين فيها ومن يقف ورائها ومن ثم أزالة كل تلك الأسباب وإحالة المتسببين للجهات القانونية لمحاسبتهم ومعاقبتهم على أفعالهم الشنيعة والمنع التام والحازم لأي أعمال بناء أو كبس أو ردم لمجاري السيول والسواقي وعدم استحداث أية مخططات سكنية في مثل تلك المواقع أو في الأراضي الزراعية واستبدال المزارع بمباني ومخططات أسمنتية عبثية .

وطالبت قيادة الملتقى وكيل المحافظة بضرورة الأسراع في تشكيل لجنة تقصي الحقائق تكون مهمتها البحث والتحري وتقصي الحقيقة في ما تم ذكره أعلاه وسرعة الرفع بتقريرها وتنفيذ محتوى التقرير والتوصيات والمقترحات المرفوع من قبلها وعرض عملها بكل شفافية و وضوح للرأي العام خصوصاً وأن كارثة تريم تعد قضية رأي عام تهم جميع أبناء وسكان مديرية تريم ولم تعد قضية المتضررين لحالهم ، حتى يتم تفادي تكرار أخطاء الأضرار السابقة الذي شهدتها مناطق مديرية تريم والذي كان أكبرها كارثة أكتوبر 2008م والذي لا زال المتضررين منها يعانون الويلات والآلام إلى اليوم ولم يتم تعويضهم عن ما لحق بهم من أضرار وتهدم بيوتهم وضياع ممتلكاتهم ولا زال أكثرهم إلى اليوم يعيشون في بيوت بالإيجارات يدفعونها من عرق جبينهم ومن دخلهم اليومي والشهري على حساب قوت أسرهم ، وسعيا لتفادي تكرار هذه الكارثة ، خصوصاً وأن القضية حقوقية وإنسانية بحته .

وأختتمت قيادة الملتقى رسالتها بتقديم التعازي القلبية الحارة وعظيم المواساة لجميع شهداء تريم الآبرار الذي استشهدوا في كارثة سيول الأحد 2 مايو 2021م  وتسأل الله العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته ومغفرته وأن يسكنهم فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وأن يلهم أهلهم وأبنائهم وذويهم وأقربائهم ومحبيهم وأهل تريم كافة الصبر والسلوان ..... إنا لله وإنا إليه راجعون .. كما نتمنى الشفاء العاجل للجرحى والمصابين ..... ونسأل الله العلي العظيم التعويض العادل والعاجل لإخواننا المتضررين من هذه الكارثة وكشف المتسببين في تعرضهم لهذه الكارثة ومحاسبتهم ومعاقبتهم على ما تسببوا لهم من أضرار نفسية وجسمية وصحية ومادية وحقوقية عميقة وكبيرة .

 

الاستديو

شاركنا بتعليقك


المصدر: عدن الغد

تابع أيضاً

عاجل