المحتوى الرئيسى

4 قيادات معارضة.. سجون أردوغان تستقبل نزلاء جدد

منذ 6 يوم - 2021-06-11 [58] قراءة

أوقفت السلطات التركية، اليوم الجمعة، 4 قيادات بحزب الشعوب الديمقراطي الكردي المعارض في البلاد.

وذكرت صحيفة "آرتي غرتشك" التركية المعارضة أن الشرطة داهمت منازل 4 قيادات بالحزب بمدينة هكاري، عاصمة ولاية تحمل الاسم نفسه، جنوب شرقي البلاد، فضلا عن قضاء "شمدينلي" التابع للولاية نفسها.

وأسفرت عملية المداهمة عن اعتقال كل من سيبان طوران، الرئيس المشارك الأسبق للحزب الكردي، وسينَم سَفَنْ، الرئيسة المشاركة لفرع الحزب في مدينة هكاري، وزينب قايا، متحدث المجلس النسوي للحزب بالمدينة، وسوزدار آتيلا، الرئيس المشارك لفرع الحزب بقضاء "شمدينلي".

ولم تذكر الصحيفة أسباب الاعتقال إلا أن النظام عادة ما يوجه تهمة واحدة لأنصار الحزب المذكور هي "الدعاية لتنظيم إرهابي والانتماء إليه"، في إشارة لحزب العمال الكردستاني.

ضغوط مستمرة

وتعتبر السلطات التركية حزب الشعوب الديمقراطي "واجهة سياسية" لحزب العمال الكردستاني، المصنف منظمة إرهابية من قبل أنقرة وحلفائها الغربيين.

وينفي الحزب هذا الاتهام، ويقول إنه ضحية قمع بسبب معارضته الشديدة للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

ويتعرض حزب الشعوب الديمقراطي لقمع شديد منذ عدة سنوات. ويقبع رئيسه المشارك الأسبق، صلاح الدين دميرتاش، المنافس السابق لأردوغان في الانتخابات الرئاسية، في السجن منذ عام 2016.

وتقوم السلطات التركية بين الحين والآخر بالعديد من الممارسات للضغط على الحزب وأعضائه، حيث شملت إقالة رؤساء بلديات منتخبين تابعين له من مناصبهم تحت ذريعة "الانتماء لتنظيم إرهابي مسلح والدعاية له"، في إشارة للحزب ذاته.

ومؤخرًا رفع النظام الحاكم دعوى قضائية لإغلاق الحزب تمامًا، وهو الأمر الذي قوبل برفض شديد من المعارضة التركية، والعديد من المنظمات الدولية.


المصدر: بوابة العين الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل