المحتوى الرئيسى

عمالقة أمريكا في مرمى القراصنة.. اختراق بيانات "ماكدونالدز"

منذ 6 يوم - 2021-06-11 [87] قراءة

تتواصل هجمات القراصنة، على الشركات الأمريكية العملاقة، وآخر هذه الهجمات استهدفت شركة مطاعم الوجبات السريعة الأمريكية "ماكدونالدز".

ولم يتم الإعلان حتى الآن عن مطالبة بفدية جراء هذا الهجوم الذي استهدف بيانات عملاء، وموظفين للشركة.

وأعلنت شركة "ماكدونالدز"، الجمعة، أن قراصنة سرقوا بعض البيانات المتعلقة بعملاء، وموظفين في أسواق، تشمل كوريا الجنوبية، وتايوان، حسبما أفاد موقع "دي جي" الإخباري.

وبحسب وكالة بلومبرج للأنباء، أفاد الموقع الإخباري بأن شركة "ماكدونالدز"، أكدت الجمعة، أنها عينت مؤخرًا مستشارين للتحقيق في نشاط غير مصرح به تم على نظام الأمان الداخلي، الذي تعرض لحادثة محددة تم فيها قطع الوصول غير المصرح به خلال أسبوع.

وأبلغ فرعا الشركة في كوريا الجنوبية، وتايوان، الهيئات التنظيمية في آسيا الجمعة، بحدوث هذا الاختراق اليوم الجمعة، وذلك حسب وكالة الأنباء الألمانية.

وأوضحت "ماكدونالدز"، أنه تمت سرقة رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالعملاء، وأرقام الهواتف، وعناوين عملاء التوصيل في كوريا الجنوبية وتايوان، مشيرة إلى أنه لم يتم سرقة عدد كبير من البيانات.

ونوهت "ماكدونالدز"،  إلى أنه لم يتم اختراق بيانات العملاء والموظفين الشخصية في الولايات المتحدة.

وأكدت "ماكدونالدز"، أنها سوف تنبه بعض الموظفين في جنوب أفريقيا وروسيا من "إمكانية الوصول غير المصرح به" إلى معلوماتهم.

ويواصل قراصنة المعلومات هجماتهم على الشركات الأمريكية العملاقة، بحثا عن فدية بعملات بيتكوين، حيث جمعوا خلال أيام 15.4 مليون دولار.

قرصنة أضخم شركة أغذية

وأعلنت مجموعة الأغذية الزراعية البرازيلية العملاقة "جي بي إس"، أضخم شركة في العالم في مجال تعبئة اللّحوم، أنّها دفعت فدية مالية قدرها 11 مليون دولار بعملة بيتكوين لقراصنة معلوماتية هاجموها.

و"جي بي إس" هي شركة متخصّصة في منتجات لحوم البقر والدجاج والخنازير، وهي إحدى أضخم شركات المواد الغذائية في العالم.

وإلى جانب البرازيل وسائر دول أمريكا اللاتينية، لهذه الشركة وجود في كلّ من الولايات المتّحدة، وكندا، وأستراليا، ونيوزلندا، وبريطانيا.

واستهدف الهجوم السيبراني خوادم تعتمد عليها الأنظمة المعلوماتية للمجموعة في أمريكا الشمالية وأستراليا، وقد أدّى بالخصوص إلى شلّ أنشطة المجموعة في أستراليا وتعليق بعض خطوط الإنتاج في الولايات المتحدة.

إجراءات انتقامية ضدّ روسيا

وعقب هذا الهجوم قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنّه لا يستبعد اتخاذ إجراءات انتقامية ضدّ روسيا.

وكان الفرع الأمريكي للمجموعة البرازيلية أخطر السلطات الأمريكية بأنّه تعرّض لهجوم إلكتروني باستخدام برنامج فدية مصدره "منظمة إجرامية مقرّها على الأرجح في روسيا"، وفقاً للبيت الأبيض.

تأتي هذه الخطوة بعد يومين فقط من إعلان وزارة العدل استرداد أكثر من نصف أموال الفدية المدفوعة لقراصنة "دارك سايد" والبالغة 4.4 مليون دولار بعملة بيتكوين، مقابل إعادة تشغيل شركة "كولونيال بايبلاين" أكبر مؤسسة لنقل النفط بالولايات المتحدة الأمريكية.


المصدر: بوابة العين الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل