المحتوى الرئيسى

زلزال جديد يضرب غربي تركيا بقوة 4.4 درجات

منذ 1 شهر - 2021-08-04 [149] قراءة

ضرب زلزال بقوة 4.4 درجات على مقياس ريختر، فجر الأربعاء، بحر "إيجه" قبالة سواحل ولاية موغلا، غربي تركيا.

جاء ذلك حسب بيان نشرته إدارة الكوارث والطوارئ التركية "آفاد"، عبر موقعها الإلكتروني، وتابعته "العين الإخبارية".

وأوضح البيان أن الزلزال وقع قبالة سواحل قضاء "داتشا" بالولاية المذكورة في تمام الساعة 01.50 بالتوقيت المحلي "22.50 بتوقيت جرينتش"، وعلى عمق 7.15 كم، فيما جاء مركزه على بعد 43.72 كم من القضاء, ولم ترد أنباء على الفور حول وقوع أي خسائر مادية أو بشرية جرّاء الهزة.

وتعتبر هذه الهزة الثانية التي تضرب المنطقة خلال أقل من 24 ساعة بعد هزة الثلاثاء، والتي بلغت 5 درجات على مقياس ريختر.

تجدر الإشارة إلى أن أعداد الزلازل التي ضربت ولايات تركية مختلفة تزايدت مؤخرا، ما أثار قلق سكان اسطنبول الذين يخشون حدوث زلزال مدمر قد يضرب المدينة في ضوء تحذيرات من مراكز متخصصة.

وتقع تركيا على خطوط صدع زلزالية رئيسية، وسبق أن ضربتها زلازل مدمرة، كان أحدها بالقرب من إسطنبول عام 1999، وأسفر عن مقتل أكثر من 17 ألف شخص.

كما وقع في نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي زلزال بقوة 6.6 درجة على مقياس ريختر، قبالة ساحل قضاء "سفري حصار" بولاية إزمير غربي البلاد، وأسفر عن مقتل 115 شخصا، وإصابة 1034 آخرين.

ملايين المباني مهددة بالانهيار

وقبل أسبوع، كشف تقرير صادر عن البرلمان التركي أن هناك أكثر من 6 ملايين بناية بأنحاء البلاد يتعين إزالتها تجنباً لحدوث كارثة عند وقوع زلزال شديد.

وكشف التقرير عن حجم المنازل المهددة بالدمار في حال حدوث زلزال بسبب وقوعها "فوق خط مناطق الزلازل" وافتقارها لعوامل مقاومة الزلازل.

وأشار إلى بناء 79% من المباني في تركيا قبل عام 2000، الذي تم فيه تحديد المناطق غير المسموح بالبناء فيها، لذا فهناك خطر كبير يهدد الكثير من المنازل.

التقرير البرلماني أشار كذلك إلى أن 16% من المباني القائمة في جميع أنحاء البلاد تم بناؤها في سبعينيات القرن الماضي، و22% في الثمانينيات، و24% في التسعينيات، و21% بعد عام 2000.

يذكر التقرير أن العالم في العام 2020 شهد 16 زلزالًا مميتًا، منها 3 في تركيا، وبلغ إجمالي الضحايا من القتلى 212 شخصًا 168 منهم بتركيا.


المصدر: بوابة العين الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل