المحتوى الرئيسى

مباحثات “عُمانية-أممية-أمريكية” حول وقف إطلاق النار في اليمن

منذ 4 اسبوع - 2021-09-19 [80] قراءة

مباحثات “عُمانية-أممية-أمريكية” حول وقف إطلاق النار في اليمن

بحث المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، الأحد، مع وزير الخارجية العماني بدر بن حمد البوسعيدي مستجدات الأزمة اليمنية.

وذكرت وزارة الخارجية العمانية، أن البوسعيدي بحث مع غروندبرغ، المساعي المبذولة لتأمين وقف شامل ودائم لإطلاق النار من قبل كافة الأطراف في اليمن.

كما بحث الطرفان سُبل تسهيل انسياب المواد الإنسانية والدخول في عملية سياسية تحقق تطلعات الشعب اليمني نحو الأمن والاستقرار والوحدة الوطنية وإعادة البناء والإعمار.

وفي لقاء منفصل، بحث البوسعيدي مع تيموثي ليندركينج، المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، آخر المستجدات على الساحة اليمنية، والجهود المبذولة لإنهاء الحرب الدائرة في البلد منذ سبعة أعوام.

والأحد الماضي قال وزير خارجية سلطنة عُمان في مقابلة تلفزيونية: "نحن قاب قوسين من دفع العملية السياسية اليمنية".

وأضاف: "لدينا قناعات قوية بوقف الحرب اليمنية ودفع المسار السياسي".

 وفي وقت سابق الأحد، وصل غروندبرغ و ليندركينج إلى العاصمة العمانية مسقط لبحث مستجدات الأزمة اليمنية.

وبدأ المبعوثين الأربعاء جولة مباحثات جديدة في المنطقة في إطار مساعيهما لإنهاء الصراع في اليمن والدفع نحو حل سياسي.

وتبذل الأمم المتحدة منذ سنوات جهودا لوقف القتال في اليمن، وإقناع الأطراف بالعودة إلى طاولة المفاوضات، لكن مبعوثها أخفق في تحقيق أي تقدم يذكر خصوصا على صعيد اتفاق استوكهولم الذي تم توقيعه في ديسمبر 2018 ومازال حبرا على ورق حتى الآن.

ولم تفلح حتى اليوم أي من المبادرات العديدة -وفي مقدمتها الأممية والأميركية- في إنهاء الحرب في اليمن، بين الحكومة الشرعية والمتمرّدين الحوثيين المدعومين من إيران بعد انقلاب الأخيرين، وطلب الرئيس الشرعي (عبدربه منصور هادي) تدخل التحالف بقيادة السعودية.

وفي الحرب المستمرة في البلاد، قتل عشرات الآلاف من المدنيين بينهم آلاف الأطفال والنساء، في حين بات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.


المصدر: بوابتي

تابع أيضاً

عاجل