المحتوى الرئيسى

الضالع.. مليشيا الحوثي تخيّر أبناء القبائل بين التجنيد أو جمع التبرعات لصالح جبهاتها وإحياء ذكرى انقلابها

منذ 4 اسبوع - 2021-09-19 [55] قراءة

تواصل مليشيا الحوثي الإرهابية، شمال غربي الضالع (جنوبي اليمن)، حملة التحشيدات، تزامناً مع طرحها خيار التجنيد الإجباري أو التبرع المالي والعيني لصالح جبهاتها وإحياء ذكرى انقلابها العسكري على النظام الجمهوري.

وحشدت مليشيا الحوثي المدعومة إيرانياً، خلال الساعات الماضية، العشرات من عناصرها في عدد من مناطق غربي مديرية قعطبة، بمحافظة الضالع.

وقالت مصادر محلية لوكالة "خبر"، إن المليشيا الحوثية حشدت العشرات من العناصر التي تنحدر من ذات السلالة بمناطق "شليل -شمالي الفاخر، بيت النهام وضواحيها- غربي الفاخر"، إضافة إلى آخرين من أوساط القاطنين أطراف مديرية الحُشا على حدود قعطبة غرباً.

يأتي ذلك في الوقت الذي عادت التوترات أواخر الأسبوع الماضي إلى جبهة باب غلق والجبهات المحادة لها غرباً في قطاع الفاخر، غربي مديرية قعطبة.

بالتزامن، خيّرت مليشيا الحوثي أبناء القبائل بين الالتحاق بصفوف مقاتليها أو جمع تبرعات مالية وعينية لصالح جبهاتها ودعم إحياء فعالية "انقلاب 21 سبتمبر" الذي نفذته في العام 2014، واستولت خلاله على كامل مقدرات الدولة.

وقال سكَّان محليون لـ"خبر"، إن قيادات تابعة للمليشيا الحوثية طالبت أبناء القبائل الالتحاق بصفوف مقاتليها أو جمع تبرعات مالية وعينية لرفد عناصرها في جبهات المحافظة.

كما طالبتهم إضافة إلى مالكي مزارع القات والمحال التجارية والمواشي بتقديم تبرعات مالية لإحياء "انقلاب 21 سبتمبر/ أيلول 2021م".

وتستغل المليشيا مناسباتها الطائفية لشن حملات جبايات مالية واسعة في مختلف مناطق سيطرتها، وممارستها ضغوطاً على المعترضين على الدفع بالالتحاق في صفوف مقاتليها، ما لم توجه لهم تهمة التخاذل التي تعتبرها رديفاً للخيانة والتخابر.

وتحولت تلك المناسبات إلى مصدرٍ يدر على قياداتها مئات الملايين.


المصدر: وكالة خبر للانباء

تابع أيضاً

عاجل