المحتوى الرئيسى

القائد محمد علي الحوشبي يهنئ القيادة السياسة والعسكرية وشعب الجنوب بالذكرى الـ 58 لثورة أكتوبر المجيد.

منذ 3 يوم - 2021-10-14 [75] قراءة

رفع الشيخ العقيد محمد علي الحوشبي قائد قوات الحزام الأمني قطاع المسيمير بمحافظة لحج، برقية تهنئة إلى فخامة الرئيس القائد عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي، القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية والأمن، والى كافة أبناء شعب الجنوب المناضل العظيم بمناسبة حلول العيد الوطني الـ 58 لثورة الـ 14 من أكتوبر المجيدة.

وقال القائد محمد علي الحوشبي في برقيته: يسرني ويطيب لي بالأصالة عن نفسي ونيابة عن كافة ضباط وأفراد قوات قطاع الحزام الأمني بمديرية المسيمير الحواشب محافظة لحج، أن نرفع اليكم وإلى كافة أبناء شعبنا الجنوبي المناضل العزيز في الداخل والخارج، أسمى آيات التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الوطنية العظيمة على قلوبنا جميعا، ذكرى الثورة التي انطلقت حاملة معها قيم العدل والمساواة ومعاني الحرية والإستقلال والإنعتاق من الظلم والجور والطغيان.

وأضاف: ان بطولات وتضحيات ثوار أكتوبر رسمت في مجملها لوحة ذهبية مرصعة بسجل حافل من المآثر والمواقف البطولية المشرفة وتقديم الأرواح الغالية والدماء الزكية والطاهرة رخيصة في سبيل الحرية والعزة والكرامة، فحريا بنا ان نستلهم الدروس والعبر ونستذكر الملاحم الأسطورية التي اجترحها ذلك الرعيل الأول من رواد البندقية ورجالها الأشداء، فاننا نترحم على شهداء هذه الملحمة البطولية الخالدة، سائلين المولى العلي القدير ان يتغمدهم بواسع رحمته ومغفرته، وان يسكنهم فسيح جناته.

واردف القائد الحوشبي: ان ثورة الـ 14 من أكتوبر 1963م ستظل منهلا للحرية والنضال والفداء والتضحية في سبيل الوطن، يستمد منها الجميع أسمى معاني ومبادئ الروح الثورية والعزيمة والإصرار على تحقيق الأهداف الوطنية المنشودة حتى بلوغ الغاية التي تتطلع اليها جماهير شعبنا العظيم، لذلك يجب على الجميع الإفتخار والإقتداء بأبطالها الميامين وتخليد مآثرهم والإستفادة من دروس هذه المحطة الثورية التاريخية وتجسيد أهدافها على أرض الواقع للنهوض بالحاضر والمستقبل وتحقيق هدف استعادة الدولة.

ومضى قائد قوات الحزام الأمني قائلا: ان ثورة الـ 14 من أكتوبر المجيدة ستظل محفورة ومنحوته في أفئدة ووجدان ابناء الجنوب الذين قدموا كل التضحيات طوال مسيرة نضالهم الوطني من أجل التخلص من الإستعمار البغيض ومن حكم قوى الإحتلال الجاثمة على باقي مناطق هذا الوطن الغالي، فهذه الثورة المباركة ستظل نبراساً يهتدي به الجميع للسير في الطريق نحو الحرية والعزة والكرامة، والوقوف بوجه كل من تسول له نفسه المساس بالمصلحة الوطنية الجنوبية العليا ومن يسعى لإستهداف الأمن والأمان والاستقرار ومشروع استعادة وبناء الدولة الجنوبية الحديثة بقيادة جنوبية وطنية خالصة ومخلصة، وفي ظل هذاه المرحلة المفصلية الراهنة فاننا نعول بشكل مطلق على فخامة الرئيس القائد عيدروس الزبيدي لمواصلة درب النضال وتحمل وأداء المهام الوطنية الجسيمة وقيادة الشعب والوطن بكل حكمة واقتدار لتحقيق الأهداف والتطلعات المشروعة.

واكد الشيخ العقيد ابو الخطاب بان قيادة القوات المسلحة الجنوبية والأمن سيواصلون بذل كل الجهود والعمل بروح الفريق الواحد للمضي قدما صوب التحرر والإستقلال دون تخاذل او تراجع مهما كانت التحديات ومهما بلغت التضحيات، وذلك من خلال تسلح الجميع بالعزيمة والإرادة والولاء والإنتماء للدين وللوطن في التصدي ومواجهة كل المشاريع والمخططات التأمرية التي تحاك ضد الجنوب.

وجدد القائد محمد علي الحوشبي في ختام البرقية، التأكيد بأن أفراد وضباط قوات الحزام الأمني ومعهم كل ابناء الحواشب الشرفاء الأحرار يقفون صفاً واحداً خلف القيادة السياسية والعسكرية الجنوبية ممثلة بالرئيس القائد عيدروس الزبيدي، وجاهزون لتنفيذ أية مهام او اجراءات من شأنها ضمان حياة كريمة وآمنة ومستقرة لابناء الشعب، سائلا الله العلي القدير ان يعيد هذه المناسبة الوطنية العظيمة على شعبنا المناضل العزيز وهو ينعم بالأمن والاستقرار والسلام، وقد تحقق له الهدف المتمثل باستعادة دولته ومؤسساتها وحقه في السيادة على كامل تراب أراضيه.


المصدر: تحديث نت

تابع أيضاً

عاجل