المحتوى الرئيسى

تعرف على قائد قوات التحالف الجديد.. السيرة الذاتية

منذ 1 شهر - 2021-10-16 [100] قراءة

كلف الفريق الركن مطلق بن سالم الأزيمع، نائب رئيس هيئة الأركان العامة في الجيش السعودي، بالقيام بعمل قائد القوات المشتركة للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن وترقيته إلى رتبة فريق أول ركن.

تدرج في المناصب العسكرية

توضح السيرة الذاتية التي نشرها موقع وزارة الدفاع السعودية أن الأزيمع كان ضابطا مسلكيا تدرج في مختلف المناصب العسكرية قبل صدور القرار الملكي بتكليفة بقيادة القوات المشتركة.

بدأ الأزيمع تعليمه العسكري داخل المملكة، وتخرج من كلية الملك عبد العزيز الحربية، بدرجة بكالوريوس في العلوم العسكرية متخصصا بالمدرعات.

ثم استكمل تعليمه العسكري بالحصول على ماجستير في العلوم العسكرية من كلية القيادة والأركان للقوات المسلحة داخل المملكة.

ثم انتقل إلى مصر ليحصل على درجة زميل كلية الحرب العليا من أكاديمية ناصر العسكرية العليا.

وتنقل الأزيمع بين عدد من المناصب في مسيرته العسكرية الميدانية التي بدأها بالعمل ضابطا في سلاح الدروع، وقائدا لفصيل دروع، ثم قائدا لفصيل مشاة وفصيل تموين وصيانة، قبل أن يعين مساعدا لقائد سرية، فقائد سرية لاحقا.

وأصبح لاحقا قائدا لكتيبة دروع، قبل أن يتحول للعمل في الإدارة ومن ثم في الاستخبارات العسكرية، حيث تولى منصب مساعد ركن الاستخبارات في اللواء الرابع بالقوات البرية الملكية السعودية في عملية درع الصحراء لتحرير الكويت، أو ماعرف بحرب الخليج الثانية، ثم تولى منصب مساعد قائد اللواء، فقائد لواء في تشكيلات الجيش السعودي.

“درع الجزيرة”

ظل الأزيمع ضابطا عسكريا مغمورا حتى سلطت الأضواء عليه بعد توليه منصب قائد قوات درع الجزيرة، وهي القوة التي تشكلت من قوات برية سعودية بالدرجة الأساس ومشاركة من بعض دول مجلس التعاون الخليجي، وأرسلت إلى البحرين في عام 2011 بناء على طلب الحكومة البحرينية في أعقاب الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت هناك.

وعين الأزيمع قائدا للمنطقة الجنوبية، وقد تولى ، بحسب وكالة الأنباء السعودية، “الإشراف على خطة “درع الجنوب”، كما تولى إدارة العمليات العسكرية في عاصفة الحزم، وإعادة الأمل” في إشارة إلى العمليات العسكرية لقوات التحالف بقيادة السعودية في الحرب الدائرة في اليمن.

وتولى أيضا قيادة المنطقة الشرقية قبل أن يتولى منصب مستشار عسكري في مكتب وزير الدفاع الذي يتولاه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بنفسه.

ورقي الأزيمع مطلع عام 2018 إلى رتبة فريق ركن، وعين في منصب نائب رئيس هيئة الأركان العامة في الجيش السعودي.

وقد ظل في هذا المنصب حتى صدور الأمر الملكي بتكليفه بالقيام بعمل قائد القوات المشتركة، في أعقاب إقالة قائدها السابق والتحقيق معه وضباط أخرين بتهم فساد وتعاملات مالية مشبوهة في وزارة الدفاع السعودية.


المصدر: تحديث نت

تابع أيضاً

عاجل