المحتوى الرئيسى

أطماع إيرانية تخنق ملاحة البحر الأحمر

منذ 1 شهر - 2021-10-16 [126] قراءة

السبت - 16 أكتوبر 2021 - الساعة 06:54 م بتوقيت اليمن ،،،

تحديث نت/متابعات:

يمثل التواجد في البحر الأحمر نقطة ارتكاز مهمة بإستراتيجية إيران منذ ثورة الخميمي وزاد الشغف مع رغبتها في التحكم بأهم الممرات الدولية ومن اجل تحقيق المطامع الإيرانية عمل الطيران على تزويد أدواتها الإرهابية في اليمن ممثله في مليشيات الحوثي بالقوارب المفخخة المتطورة والألغام البحرية والطائرات ذات الصناعة الإيرانية ووفرت وسائل التدريب لجعل مليشيات الحوثي على الفن التجارية أكثر دقة الأمر الذي أتاح الفرصة لمليشيات الحوثي إطلاق تهديدات متكررة لتحويل البحر الأحمر إلى ساحة للقتال وتحول تهديد مليشيات الحوثي إلى ما يشبه محاولات متكررة لسحب سفن تجارية وأخرى حربية خلال السنوات الماضية.

وأحبط التحالف العربي في اليمن معظم تلك الهجمات باستثناء حوادث قليلة لم تشكل خطورة على إبحار السفن التجارية المستهدفة.

في مطلع العام الحالي تم تحديد ورشة خاصة بتجهيز وتفخيج القوارب التي تستخدمها مليشيات الحوثي لتمديد حركة السفن التجارية في البحر الأحمر وتم تحديد الموقع قرب مدينة الضاحية المطلة على سواحل البحر الأحمر ولمنع اكتشاف أمرها اتخذت مليشيا الحوثي مرسى خاص بقوارب الصيادين في بلدة معزولة بالأشجار الكثيفة كمركز صيانة وتجهيز للقوارب المفخخة حسب مصادر عاملة من قطاع الصيد كما عملت المليشيات وبإشراف خبراء إيرانيين بتحويل القوارب الحديثة ومصادرتها من الصيادين لإعادة تأهيلها وتفخيخها بالمتفجرات هذا وتسبب إرهاب مليشيات الحوثي في البحر الأحمر إلى رفع شركات التامين نظرا لكونها منطقة عالية المخاطر من 12 إلى 15% ويخشى ان يؤدي رفع أجور التمويل بعشرة آلاف دولارات على كل سفينة إلى زيادة أسعار السلع والمواد الغذائية مما يجعلها بعيدة عن متناول المواطن اليمني .

المصدر/ عدن تايم


المصدر: تحديث نت

تابع أيضاً

عاجل