المحتوى الرئيسى

مصر واليونان وقبرص تتحد في إدانة التحركات البحرية التركية

منذ 1 شهر - 2021-10-19 [140] قراءة

دعا رؤساء اليونان ومصر وقبرص تركيا إلى احترام القانون الدولي للبحار، مع تجدد التوترات بشأن موارد الغاز الطبيعي والنزاعات الإقليمية في شرق المتوسط.

نقل بيان مشترك، صدر الثلاثاء (19 تشرين الأول/أكتوبر 2021)، عن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس قولهم إنه يجب على تركيا أن تمتنع عن "الاستفزازات والأعمال الأحادية الجانب التي تنتهك القانون الدولي".

والتقى الزعماء الثلاثة في أثينا اليوم، وهي القمة التاسعة للدول المتوسطية الثلاث منذ 2014. وقد تصدرت قضية الاستقرار في المنطقة أجندة القمة لسنوات، بالإضافة إلى قضيتي الطاقة والهجرة.

وفيما ينظر إليه على أنه إشارة إلى

تركيا

، أكد القادة الثلاثة أن تعاونهم مفتوح لأي شخص يرغب في احترام السياسات الدولية.

وفي الوقت نفسه، أدان قادة اليونان ومصر وقبرص "الانتهاكات التركية المستمرة للمجال الجوي اليوناني" والأنشطة غير القانونية في ما يسمى بالمنطقتين الاقتصاديتين الخاصتين لليونان وقبرص.

اتفاق حول نقل الكهرباء

ووقعت مصر واليونان وقبرص الثلاثاء في أثينا اتفاقا حول نقل الكهرباء في إطار تعزيز التعاون في مجال الطاقة بين الدول الواقعة في شرق المتوسط.

وأشار رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس بعد توقيع مذكرة التفاهم مع الرئيسين المصري عبد الفتاح السيسي والقبرصي نيكوس أناستاسيادس إلى أن الاتفاق "يتعلق بإقامة ربط بين بلداننا لنقل الكهرباء". وأكد ميتسوتاكيس أنه "في زمن تنويع مصادر الطاقة، يمكن أن تصبح مصر مصدرا للتيار الكهربائي الذي سيتم إنتاجه أساسا بواسطة الشمس وستصبح اليونان محطة توزيع نحو أوروبا".

من جانبه، أكد الرئيس المصري أن "الهدف من هذا الاتفاق هو تعزيز التعاون في مجال الطاقة"، وشدد على "أهمية توقيع مذكرة التفاهم بشأن الربط الكهربائي الثلاثي الأطراف".

وبحسب بيان مشترك فإن "هذا الربط يعزز التعاون وأمن الطاقة ليس فقط بين الدول الثلاث ولكن أيضا مع أوروبا" و"سيكون وسيلة لنقل كميات كبيرة من الكهرباء من شرق البحر المتوسط وإليه".

وأعربت الدول الثلاث الأعضاء أيضا في منتدى غاز شرق المتوسط مع ست دول أخرى بينها فرنسا وإيطاليا وإسرائيل والأردن، عن "نيتها تعزيز تعاونها في استكشاف ونقل الغاز الطبيعي، وهو عامل مساعد في استقرار المنطقة".

ويثير التعاون في مجال الطاقة بين دول في شرق البحر الأبيض المتوسط استياء تركيا المجاورة التي ترغب في استغلال احتياطيات النفط والغاز الطبيعي في المنطقة.

وقال رئيس الوزراء اليوناني "لسوء الحظ، لا تفهم أنقرة رسائل العصر، ومن الواضح أن تطلعاتها على حساب جيرانها تشكل تهديدا للسلام في المنطقة".

والعلاقات بين اليونان وتركيا متوترة تقليديا، وقد بلغ التوتر ذروته صيف عام 2020 حول حقول الغاز في شرق المتوسط. والعلاقات متوترة أيضا بين قبرص وأنقرة، خصوصا على خلفية احتلال تركيا لجزء من شمال الجزيرة منذ عقود.


المصدر: وكالة خبر للانباء

تابع أيضاً

عاجل