المحتوى الرئيسى

ناشيونال إنترست: مليشيا الحوثي استوفت جميع المعايير لتصنيفها جماعة إرهابية

منذ 3 شهر - 2022-01-27 [86] قراءة

في وقت يراجع فيه الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إعادة إدراج مليشيا الحوثي على قائمة الإرهاب، عقب دعوات دولية لذلك خصوصا بعد التصعيد الأخير من هجمات على منشآت في السعودية والإمارات، أيدت أصوات كثيرة الموضوع.

فقد اعتبر تقرير أمريكي أن المليشيا تستوفي جميع المعايير القانونية للتصنيف، مؤكداً أنها منظمة أجنبية تنخرط في نشاط إرهابي يهدد مصالح الولايات المتحدة، وفقاً لما نقلته صحيفة "ناشيونال إنترست" الأمريكية.

وقال التقرير إن الحوثيين أطلقوا صواريخ على مطارات مدنية في مناسبات عدة، واستهدفوا البنية التحتية للطاقة المدنية، وهددوا الشحن الدولي.

كما رأى أنه يجب على الولايات المتحدة استخدام كل أداة متاحة لزيادة الضغط على عناصر المليشيا المدعومة من إيران، الذين فعلوا كل ما في وسعهم لتقويض عملية السلام في اليمن.

وشدد على أن الرئيس الأمريكي لن يستطيع إحلال السلام في اليمن وإيران ترسل أسلحة، وسط رفض المتمردين أي جهود للسلام أو لحل دبلوماسي، بل يختارون عنه طريق العنف، بما في ذلك ضد المدنيين والأهداف المدنية.

واعتبر أيضاً أن كل الجهود التي تبذلها واشنطن لإنهاء الأزمة اليمنية تقابل برسائل حوثية واضحة ترفض السلام.

وعدد تقرير الصحيفة سلسلة من الاعتداءات الحوثية من ضمنها (قصف الخريف الماضي لمستودع للمساعدات الإنسانية في مدينة المخا الساحلية اليمنية، والاستيلاء في وقت سابق من هذا الشهر على سفينة ترفع العلم الإماراتي تنقل الإمدادات الطبية في البحر الأحمر، وهجمات متعددة بطائرات بدون طيار وصواريخ على مصافي النفط وأهداف أخرى في المملكة العربية السعودية).

وكان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قد أعلن في وقت سابق أن إدارته ستعيد النظر في قرار إعادة الحوثيين إلى قائمة الإرهاب، وذلك في أعقاب الهجوم الحوثي الأسبوع الماضي على منشآت في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وقال التقرير: "من الواضح أن الحوثيين يستوفون جميع المعايير القانونية للتصنيف، إنها منظمة أجنبية تنخرط في نشاط إرهابي يهدد مصالح الولايات المتحدة، لقد أطلقوا صواريخ على مطارات مدنية في مناسبات عديدة، واستهدفوا البنية التحتية للطاقة المدنية، وهددوا الشحن الدولي، بالإضافة إلى ذلك، في أواخر عام 2021، اقتحموا مجمع السفارة الأمريكية في صنعاء وسجنوا العديد من الموظفين الأمريكيين المعينين محليا".

وأضاف: "من الثابت أن الحوثيين يتلقون التدريب والدعم المالي من فيلق الحرس الثوري الإيراني، الذي يُصنف في حد ذاته كمنظمة إرهابية أجنبية".

وشدد تقرير الصحيفة أن إلغاء تصنيف الحوثيين دون أي تغيير مادي في سلوكهم، كما حدث سابقا، يقوض مصداقية أداة السياسة الخارجية المهمة هذه.


المصدر: وكالة خبر للانباء

تابع أيضاً

عاجل